مسرحية:الفضولية-عبدالكريم المراكشي - المغرب
 
 
   مسرح  >> مسرحية:الفضولية

     

عتيقة ( 49 سنة ) تنظر عبر نافدة إلى الخارج
يدخل مجد ( 56 سنة )
 مجد : أشنو تتديري يا هاد المرا؟
عتيقة ( بإشارة من يدها) : شششششششت.
مجد : أ نعلي الشيطان يا هاد المرا و تفرقي على هداك الشرجم. واش باقي ما بغيتي تقطعي ديك العادة الخايبة ديال الفضول و التجسس على الجيران؟ راه حشومة هادشي اللي تتديري. راه ما يقبلو لا ربي و لا عبدو. واش أنت النهار و ما طال و أنت مورا داك الشرجم مقابلة شكون اللي دخل و شكون اللي خرج.... هاذ الجار شرا كذا...... هاذ الجارة جابت ما عرفت اشنو.
عتيقة ( تنظر إلى مجد دون الابتعاد عن النافذة) : فراسك جارنا محمود شرا طوموبيل جديدة؟
مجد : أشنو؟؟؟ محمود شرا طوموبيل جديدة؟ ما يمكنش.
عتيقة : إلا ما تيقتينيش، أجي شوف.
مجد ( يقترب من النافدة ) : و الله إلا عندك الصح . طوموبيل واعرة.
عتيقة ( تمسك بذراع مجد ) : أجي نبعدو من الشرجم. راه حسات بنا فاطمة مرات محمود.
مجد : و لكن كيف دار محمود حتى شرا طوموبيل جديدة؟ هو غير موظف عادي تيتخلص 2500 درهم فالشهر. تيصيفت للوالدة ديالو اللي ساكنة فالعروبية 700 درهم. و حيد منها 300 درهم ديال ليصانص ديال الموتور ديالو باش يمشي للخدمة. و زيد عليها 300 درهم ديال القرعة اللي مشارك فيها مع صحابو فالشركة.
عتيقة : حتى مرتو ما خداماش. كون كانت خدامة يمكن نقولو تعاونو على فلوسها.
مجد : أجي يا عتيقة. ما يكونش هدا السي إبراهيم ، خو محمود اللي خدام ففرنسا 9 سنين هادي هو اللي صيفت لمحمود هاد الطوموبيل؟
عتيقة : مالك يا هاد الراجل تتدير بحال إلا ساكن فشي كوكب آخر؟  علاه نسيتي بللي من نهار تجوج السي ابراهيم بهديك النصرانية نيكول اللي خلا ليها الوالد ديالها شركة ديال الحوايج و هو يقطع رجليه من المغرب. 9 سنين هدي ما عمرو دخل للمغرب . حتى نهار وقعات كسيدة لمحمود فشهر فبراير عام 2004 ما قدرش يجي يشوفو. تاصل به بالتليفون و قال ليه ما يكون عندك باس. هداك السي ابراهيم من نهار تجوج ديك النصرانية و هو يولي بخيل و قطع رجليه على المغرب.
مجد : علاه بحرا ولا بخيل؟ من نهار عرفتو و هو بخيل. ما يعتقكش و لو بريال. علاه نسيتي نهار خرجت من الخدمة فسنة 1998 و كان مول الدار تيتسالنا ربع شهور ديال الكرا؟ علاه فاش مشيت عندو عاوني و لا حتى شاف في؟ ياك حدو صيفت لي داك المسخوط ديال ولدو إدريس للي قال لي سافر للرباط.
عتيقة : فكرتيني فهداك إدريس. عرفتي فين ولا دابا؟
مجد : من صغرو و هو ضاسر و شفار و كذاب. أشنو غادي يكون بالسلامة؟ غير شي شفار و لا نصاب.
عتيقة : هداك ادريس أ مولاي  عندو ربعة ديال المحلات ديال بوكاديوس فكازا و جوج فمراكش. و زيد عليهم محل ديال الحوايج فالصويرة.
مجد : أشنو؟؟ هداك المسيخيط ولا رجل أعمال؟
عتيقة : تتشك فالمعلومات ديالي؟
مجد : حشا. أنت تتجيبي معلومات صحاح مية فالمية. أنا تنتيق فيك أنت و ما تنتيقش فقناة الجزيرة. أنت عندك خبار صحاح.
عتيقة : ياك بعدا؟ باش تعرف مراتك علاش قادة. علاه غير أجي و جيب الأخبار؟..... المهم. خلينا من هادشي كاملو دابا وقول لي كيفاش غادي نديرو نجيبو خبار هاد الطوموبيل الجديدة ديال محمود.
مجد : أنا إلا ما عرفتش منين جاب الفلوس غادي نتفليبا.... غادي نحماق.
عتيقة : بسم الله عليك يا راجلي العزيز من الحماق . هاني دابا نمشي نلبس جلابتي و نمشي نجيب الخبار غير بالسياسة.
( يسمع طرق على الباب)
مجد : شكون اللي غادي يكون جا عندنا فهاد الساعة؟
عتيقة : سير حل الباب و أنت تعرف.
( يفتح الباب و يدخل محمود 38 سنة)
محمود : السلام عليكم. ياك ما جيت فشي وقت ماشي هو هداك؟
 مجد : مرحبا بيك يا سي محمود. بالعكس جيتي فوقتك.
عتيقة : مبروك الطوموبيل الجديدة يا سي محمود.
مجد : حشومة عليك يا للا عتيقة. علاه أنا نقدر نشري طوموبيل؟ بستة و ستين كشيفة حتى قدرت نجمع شي بركة باش نشري الموتور اللي عندي و تتقولي لي طوموبيل؟.
عتيقة : و لكن أنا شفتك راكب الطوموبيل؟
محمود : دابا نعاود ليكم القصة. يومين هدي كنت فالدار البيضاء و تلاقيت بولدكم سمير. شرا هاد الطوموبيل و قال لي نجيبها ليكم حيت هو ما مساليش هاد الأيام. عندو الخدمة كثيرة. حتال العيد الكبير و غادي يجي.
عتيقة : طوموبيل ديال ولدي سمير؟
مجد ( يخاطب عتيقة) : هادي فلتات ليك يا عتيقة. البارابولات دياولك بداو تيعياو.
محمود : قلتي شي حاجة يا سي مجد؟
مجد : لا لا يا سي محمود. شكرا على كل شي. و سمح لينا على هاد التكرفيسة.
محمود : لا تقولش هاد الهضرة يا سي مجد. سمير بحال خويا . المهم ها السوارت ديال الطوموبيل. و سمحو لي أنا نمشي فحالي. بالسلامة عليكم.
مجد : وا غير صبر حتى تشرب معانا شي كاس ديال أتاي.
محمود : غير بالصحة و الراحة. أنا زربان و عندي ما نقضي. بالسلامة هاد الساعة ..... و مبروك الطوموبيل الجديد.
مجد : الله يبارك فيك.
( يخرج محمود. ينظر مجد إلى عتيقة في ذهول)
مجد : تتجيبي خبار عباد الله و ما تتقدريش تجيبي خبار ولادك.



 
  عبدالكريم المراكشي - المغرب (2011-02-17)




تعليقات:
hafssa /maroc 2011-03-21
waw had l masra7ia wa3ra
البريد الإلكتروني : miss_nawrass_94@hotmail.com

أضف تعليقك :
*الإسم :
*البلد :
البريد الإلكتروني :
*تعليق
:
 
 
الخانات * إجبارية
 
 


متابعات  |   ناصية القول  |   مقالات  |   سينما  |   تشكيل  |   مسرح  |   موسيقى  |   كاريكاتير  |   قصة/نصوص  |   شعر  |   أقوال و حكم 
  زجل  |   إصدارات  |   إتصل بنا   |   PDF   |   الفهرس

2009 © جميع الحقوق محفوظة - طنجة الأدبية
all    Conception :
Linam Solution Partenaire : chafona, Cinephilia

مجلة الآداب العربي   موقع القصة القصيرة المغربية والعربية   القصة المغربية القصيرة   فن الرواية والقصص الأدبية   أخبار القصة القصيرة   القصة القصيرة جدا   الأدب المغربي   إصدارات ثقافية مغربية   إصدارات ثقافية عربية   موقع الموسيقى المغربية والعربية   أخبار المهراجانات بالمغرب   أخبار السينيما المغربية   الأدب المغربي الحديث   مجلة الآداب   السينما المغربية   الأدب العربي   أخبار الثقافة العربية   آخر الأخبار الثقافية والفنية   أخبار فنية   أخبار فنية عربية  

موقع القصة القصيرة المغربية والعربية
| القصة المغربية القصيرة | فن الرواية والقصص الأدبية