الأمين العمراني.. إرتَح أخيرا بعد طول عناء-عبد الكريم واكريم
Strict Standards: Declaration of ezSQL_mysql::query() should be compatible with ezSQLcore::query() in /home/aladabia/public_html/admin/lib/ezSQL_mysql.php on line 0

Strict Standards: Declaration of ezSQL_mysql::escape() should be compatible with ezSQLcore::escape() in /home/aladabia/public_html/admin/lib/ezSQL_mysql.php on line 0
طنجة/الأدبية، الجريدة الثقافية لكل العرب. ملف الصحافة 02/2004. الإيداع القانوني 0024/2004. الترقيم الدولي 8179-1114 

 
إشراق

الأمين العمراني.. إرتَح أخيرا بعد طول عناء

معرفتي بالمرحوم الدكتور الأمين العمراني تمتد في عمقها لسنوات المراهقة حيث كنا ندرس بإعدادية عبد الكريم الخطابي تلك الإعدادية التي كانت متروكة لحالها وكنا نمارس فيها عشقنا للحياة والقراءة والشغب، كانت فضاء يصعب وصوله حينما تسقط الأمطار إذ تصبح جزيرة تحيطها المياه من جانب وال"الغيس" اللزج الذي يصعب المشي فوقه من جانب آخر.
الصورة التي ظلت في ذهني عن الأمين العمراني في تلك الفترة البائدة والبعيدة أنه طفل مجتهد ومنكفئ على نفسه وغير اجتماعي. كنا رفاق دراسة ولم نكن ساعتها أصدقاء حميمين.
ستمضي الأيام لنلتقي في مكتب جريدة "صباح اليوم" التي كانت تديرها السيدة المرحومة ثريا أمناد وكنت من كتابها، ساعتها سنستعيد الماضي ونقترب شيئا فشيئا، لكن القرب الحقيقي حدث في حانات طنجة الليلية وأثناء لقاءات لم نُحدِّد لها مواعيد لكنها حدثت صدفة وهناك سأعلم أنه اختار حياة الليل والصعلكة ملاذا اتقاء من قسوة الحياة ولا عدلها وجحودها أو ربما انتقاما من نفسه وكل الجهد الذي بدله في الدراسة والتحصيل الأكاديميين اللذان لم يوصلاه لما كان يتمناه وهو التدريس في الجامعة.
في بيت الروبيو ومنذ سنتين وبصورة متقطعة إلتقيت الأمين العمراني وتحدثنا عن الطفولة والمراهقة وغير ذلك من مواضيع ثقافية وأدبية.
أنجز الدكتور الأمين العمراني إحدى أهم الدراسات حول أدب محمد شكري إن لم تكن أهمها على الإطلاق، وله مؤلفات في النقد الأدبي ، وهنالك الآن نص له عن رواية "دفنا الماضي" لعبد الكريم غلاب يدرس لأقسام الباكالوريا. كان كاتبا وناقدا وباحثا طموحا زاغت به دروب الحياة ومنعرجاتها لحياة ربما اختارها طواعية أو اختارته هي.
كنتَ ياصديقي الأمين واحدا من حرافيش سقيفة الربيو، وهاهم أصدقاؤك الآن الذين لم ألتقهم منذ مدة يتذكرنوك ويشربون نخب حضورك الدائم بينهم كلما اجتمعوا هناك، فنم هانئا قرير العين وارتح في أبديتك بعد طول عناء.



 
  عبد الكريم واكريم (2017-09-23)
تعليقات الفيسبوك:


تعليقات:
أضف تعليقك :
*الإسم :
*البلد :
البريد الإلكتروني :
*تعليق
:
 
 
الخانات * إجبارية
 
   
   
مواضيع ذات صلة

الأمين العمراني.. إرتَح أخيرا بعد طول عناء-عبد الكريم واكريم

متابعات  |   ناصية القول  |   مقالات  |   سينما  |   تشكيل  |   مسرح  |   موسيقى  |   كاريكاتير  |   قصة/نصوص  |   شعر 
  زجل  |   إصدارات  |   إتصل بنا   |   PDF   |   الفهرس

2009 © جميع الحقوق محفوظة - طنجة الأدبية
Conception : Linam Solution Partenaire : chafona, sahafat-alyawm, cinephilia