اختتام الدورة الرابعة عشرة لملتقى مرتيل لمسرح الطفل عروض اقتسمت الفرجة مع الطفل في دورة احتفت باللغة والجسد وبالكاتب العربي بنجلون-طنجة الأدبية
Strict Standards: Declaration of ezSQL_mysql::query() should be compatible with ezSQLcore::query() in /home/aladabia/public_html/admin/lib/ezSQL_mysql.php on line 0

Strict Standards: Declaration of ezSQL_mysql::escape() should be compatible with ezSQLcore::escape() in /home/aladabia/public_html/admin/lib/ezSQL_mysql.php on line 0
طنجة/الأدبية، الجريدة الثقافية لكل العرب. ملف الصحافة 02/2004. الإيداع القانوني 0024/2004. الترقيم الدولي 8179-1114 

 
متابعات

اختتام الدورة الرابعة عشرة لملتقى مرتيل لمسرح الطفل
عروض اقتسمت الفرجة مع الطفل في دورة احتفت باللغة والجسد وبالكاتب العربي بنجلون

أكد الفنان مصطفى ستيتو، مدير ملتقى مرتيل لمسرح الطفل، أن "الملتقى أصبح مطلبا اجتماعيا من لدن أطفال المدينة الذين يسألون عن تاريخ التظاهرة باستمرار، وهو ما يدفع المنظمين الى مواصلة الوفاء بالتزاماتها أمام جمهور أضحى مولعا بالعروض المسرحية المقدمة وذواقا لكافة الأنشطة الموازية". وأكد ستيتو مدير التظاهرة في كلمة تقديمية للدورة الرابعة عشرة لملتقى مرتيل لمسرح الطفل والذي نظم أيام 26،27، 28 دجنبر، أن الدورة 14، "شكلت محطة مفصلية للانتقال لمرحلة توسيع جغرافية التظاهرة لتشمل كافة الجماعات الترابية بعمالة المضيق الفنيدق"، وهو ما أضفى على برنامج الفعاليات طموحا أكبر شمل تنشيطالفضاءات سوسيوثقافيةالقرب في أفق تنزيل برنامج يطمح لتفعيل دور هذه الفضاءات في إنعاش الفعل التربوي والفني الثقافي داخل الأحياء".
استطاعت فعاليات ملتقى مرتيل لمسرح الطفل، والذي ينظمه فرع المنظمة الوطنية لفناني مسرح العرائس بمرتيل، بدعم من وزارة الثقافة والاتصال (قطاع الثقافة)، جماعة مرتيل، عمالة المضيق الفنيدق،مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة وشركة أمانديستحت شعار: "مسرح الطفل: احتفاء باللغة والجسد"، أن يجعل من فعاليات وفقرات التظاهرة "جسرا للبحث عن تلك التقاطعات بين برنامج الجهة المنظمة وبرامج عمل وانتظارات الجهات المانحة بغرض رفع سقف الدعم وترشيد وحكامة تدبيره بما يحقق الإشعاع والأثر الممتد".
وشهدت قاعة سينما الريف بمرتيل، ضمن فعاليات حفل الاختتام، ليلة الخميس 28 دجنبر، حضورا لافتا لأطفال شغوفين بالفرجة المسرحية والتي تنوعت فقراتها من غناء ورقص وألعاب وتنشيط، وهكذا قدمت فرقة كرنفال الحمراء من مراكش ألعابا استعراضية شدت الأطفال كما تم تقديم مسرحية "مومو والأخرون" لفرقة الصورة من شفشاون، فيما أبدعت المجموعة الصوتية لإعدادية أبي القاسم من تطوان عرضا فنيا موسيقيا أنهته الفنانة نرمين بنشكرة.
وكرمت الدورة الرابعة عشرة، الكاتب العربي بنجلون، تقديرا لمساره الإبداعي الطويل في الكتابة للطفل. بل هو أحد الكتاب القليلين في المغرب المتخصصين في أدب الطفل. وقد شكل اللقاء المفتوح، بمكتبة أبي الحسن الشاذلي، والذي أداره الشاعر والباحث الدكتور المعتمد الخراز، مناسبة اقترب فيها الحضور من آراء ومواقف الكاتب خصوصا من قضايا ترتبط بحضور الطفل في المشهد الثقافي والفني بالمغرب. وقد تنوعت أنشطة الملتقى الفنية والثقافية الإشعاعية وشملت فضاءات عمومية بمدن مرتيل والمضيق والفنيدق. ملتقى مرتيل لمسرح الطفل، والذي ساهم، طيلة 14 سنة من عمره، في التحسيس بأهمية مسرح العرائس من خلال فرجات مسرحية موجهة للطفل. والى جانب العروض المسرحية والاستعراضية والتراثية للفرق الوطنية المحترفة (فرقة مسارات مسرح الدمى، فرقة فتيات السلام من شفشاون، فرقة الشعلة الفنية من طنجة، فرقة مسرح الصورة بشفشاون، فرقة مسرح الفانوس من الرباط)، احتضنت الفضاءات السوسيوثقافية  للقرب(مكتبة أحريق ومكتبة مكسطة، مركز الأندلس، مكتبة أبي الحسن الشاذلي..) ورشات تكوينية في المسرح التربوي، اللعب الدرامي  وإدارة الممثلأطرها لفيف من الأطر المتمرسة في المجال (عبداللطيف العسال، محمد صالح، حميد البوكيلي).

عامل المضيق الفنيدق يعلن عن قرب افتتاح المركب الثقافي للمدينة

وقد افتتحت فرقة كرنفال الحمراء بمراكش فعاليات المهرجان، بكرنفال احتفالي كبير قدمت خلاله ألعاب بهلوانية استعراضية. وقد شهد حفل افتتاح الملتقى حضورا رسميا، وأعلن خلاله، عامل المضيق الفنيدق، عن قرب افتتاح المركب الثقافي لمرتيل لسد الخصاص الذي تعانيه المدينة في هذا الباب، وهو ما سيشكل مكسبا حقيقيا للجمعيات الفاعلة. ملتقى مرتيل لمسرح الطفل، في دورته الرابعة عشرة، ظل رهانا جماعيا لفرع منظمة المغربية لفن العرائس، حافظت عليه على امتداد هذه السنوات، وظلت تطالب الجهات الوصية على القطاع الثقافي والمؤسسات المنتخبة بالمدينة، على ضرورة التفكير بجدية في رفع الدعم للجمعيات العاملة الجادة والفاعلة.
لقد استطاعت جمعية فرع المنظمة الوطنية لفناني مسرح العرائسبمرتيل، ومن خلال هذا الملتقى،أن تحتفي بلغات الفن الراقية والمؤثرة، وأيضا بالجسد في استثماره لقدرات تعبيرية خلاقة. كما واصلت رسالتها في التحسيس بأهمية فنون العرائس ومسرح الطفل من خلال عروض موجهة للأطفال.



 
  طنجة الأدبية (2018-01-02)
تعليقات الفيسبوك:


تعليقات:
أضف تعليقك :
*الإسم :
*البلد :
البريد الإلكتروني :
*تعليق
:
 
 
الخانات * إجبارية
 
   
   
مواضيع ذات صلة

اختتام الدورة الرابعة عشرة لملتقى مرتيل لمسرح الطفل
عروض اقتسمت الفرجة مع الطفل في دورة احتفت باللغة والجسد وبالكاتب العربي بنجلون-طنجة الأدبية

متابعات  |   ناصية القول  |   مقالات  |   سينما  |   تشكيل  |   مسرح  |   موسيقى  |   كاريكاتير  |   قصة/نصوص  |   شعر 
  زجل  |   إصدارات  |   إتصل بنا   |   PDF   |   الفهرس

2009 © جميع الحقوق محفوظة - طنجة الأدبية
Conception : Linam Solution Partenaire : chafona, sahafat-alyawm, cinephilia